إقليم بولمان : صعقة “الرعد” تنهي حياة طفل كان يرعى الغنم ضواحي بلدة گيگو.

المغرب العربي بريس
حوادث
المغرب العربي بريس22 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهرين
إقليم بولمان : صعقة “الرعد” تنهي حياة طفل كان يرعى الغنم ضواحي بلدة گيگو.

محمد بوهندية

لقي طفل يبلغ من العمر 16 سنة عشية يوم الثلاثاء 21 يوليوز الجاري، مصرعه جراء تعرضه لصعقة رعدية ضواحي بلدة “گيگو” بإقليم بولمان.

و حسب مصدر من العائلة ، أن الحادث وقع لما كان الطفل “ح،ز” رفقة صديقه يرعى قطيع الغنم بدوار تافراوت أيت علي و الحسن، قرب بلدة “گيگو ” ، و عندما كان الهالك يلعب في هاتفه النقال أصابته صعقة رعدية أودت بحياته في الحين، فيما صديقه لما شاهد المنظر قام بالذهاب إلى الدوار ، و أخبر أهله بالنازلة، حيث إلتحقوا على الفور بمكان الحادث.

هذا و فور إخبارهم بالحادث، إنتقل رجال الدرك الملكي و السلطات المحلية لعين المكان ، حيث تمت معاينة الجثة فيما تم فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الحادث.

و أضاف مصدرنا أن المنطقة التي شهدت هذا الحادث المأساوي معروفة بالصواعق الرعدية المفاجئة خصوصا في هذا الفصل، و رجح ذات المصدر أن الهاتف الذي كان يلعب به الهالك هو السبب الرئيسي في جلب الصاعقة الرعدية إتجاهه لترديه قتيلا في حين.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!