احتحاجات امام مؤسسة للتعليم الخصوصي بعد القفز على مخرجات اجتماع رعته مديرية التعليم والسلطة المحلية

المغرب العربي بريس
أخبار محلية
المغرب العربي بريس18 يونيو 2020آخر تحديث : الخميس 18 يونيو 2020 - 11:57 مساءً
احتحاجات امام مؤسسة للتعليم الخصوصي بعد القفز على مخرجات اجتماع رعته مديرية التعليم والسلطة المحلية

المغرب العربي بريس
ويسلان/ عبد العالي عبد ربي

خاضت مجمموعة من آباء وأمهات وأولياء التلاميذ والتلميذات بمؤسسة لوكروزي بويسلان مكناس، وفقة احتجاجية أمام بوابة المؤسسة رافعين خلالها شعارات دعوا من خلالها إدارة المؤسسة إلى التجاوب مع مطالبهم التي سبق أن عبروا عنها في عدة مناسبات، وكذا الدخول في حوار حقيقي معهم بغية الوصول إلى حلول متوافق عليها.

وتتحدد مطالب الآباء في الإعفاء الكلي للأسر التي فقدت مصادر دخلها المعيشي نتيجة لحالة الطورائ الصحية لمواجهة آثار فيروس كورونا، للواجب الشهري طيلة فترة الحجر الصحي، والإعفاء الكلي من واجب التعليم الأولي بكل مستوياته لأشهر أبريل وماي ويونيو، مع أداء 30 % من واجبات التمدرس لسلكي الابتدائي والإعدادي ابتداء من 16 ماي 2020، إضافة إلى الإعفاء التام لجميع الأسر من واجب التمدرس لشهر يونيو، ويؤكد آباء وأولياء التلاميذ في بيان توصلنا بنسخة منه على ضرورة الاعتذار بسبب تعرض بعضهم لسوء المعاملة والتعسف الإداري، حسب البلاغ دائما.

ويذكر أن لقاء بين الآباء وممثلي الإدارة عُقد بعد وساطة المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمكناس والسلطة المحلية، تميز حسب تصريح ممثل للآباء بالفوضى الناجمة عن التشويش الصادرة عن إحدى المحسوبات عن المؤسسة كما وصفها مصدرنا، والتي عمدت إلى نهج أساليب التشويش المعيقة للتواصل والحوار، وفي ظل هذه الظروف، رفع ممثلو الآباء مطالبهم لتكون النفاجأة في إصدار الإدارة لبيان محتشم تم تداوله على نطاق ضيق داخل خدمة الواتساب بهدف جعله بعبدا عن انظار الراي العام، تم فيه القفز على مخرجات اللقاء .

الوقفة شكل من أشكال شد الحبل بين الآباء وإدارات التعليم الخصوصي في المغرب التي سلك بعضها سلوكا رأى فيه المتتبعون انتهازا للفرصة وتغييبا لما تتطلبه المرحلة من تضامن وتآزر حتى تمر بلدنا لبر الأمان، في حين طُبعت تصرفات مؤسسات أخرى بحس المواطنة والمسؤولية ومد اليد للوطن وابنائه.

عذراً التعليقات مغلقة

error: Content is protected !!