أخبار العالم

الصين تهدد باستعمال القوة ضد تايوان المتطلعة إلى الاستقلال عنها

قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم، الأربعاء، إن استقلال تايوان سيقود إلى “كارثة” وتعهد ببذل جهود من أجل “إعادة الوحدة” سلمياً مع الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

غير أن شي جين بينغ حذّر من أن الصين لن “تتخلى عن فكرة استخدام القوة”.

وقال الرئيس الصيني متحدثاً في قاعة الشعب الكبرى في بكين بمناسبة الذكرى الأربعين لبيان سياسي بشأن تايوان إن “إعادة الوحدة يجب أن تتم في إطار مبدأ صين واحدة”.

ويقرّ المبدأ المذكور بأن تايوان جزء من الصين، وهو ما يرفضه أنصار استقلال تايوان.

وأضاف جين بينغ “على كل الناس في تايوان أن يدركوا بشكل واضح أن استقلال تايوان لن يجلب سوى كارثة كبيرة لها”. وتابع “نحن على استعداد لتوفير مجال واسع لإعادة الوحدة سلمياً ولكننا لن نترك مجالاً لأي شكل من الأنشطة الانفصالية”.

وقال “لا نقدم وعوداً بالتخلي عن استخدام القوة ونحتفظ بخيار اتخاذ كل الوسائل الضرورية” مضيفاً أن القضية مسألة داخلية وأن الصين لن تسمح فيها بأي “تدخل خارجي”.

الرد جاء سريعاً من تايوان على لسان الرئيس التايواني، تساي إنغ-وين، الذي قال إن “الجزيرة لن تقبل ترتيبات سياسية مع الصين على مبدأ “نظامين اثنين في دولة واحدة”.

وشدد إنغ-وين على أن المفاوضات بين الطرفين يجب أن تتم على أساس أنها مفاوضات بين حكومتين اثنتين، مناشداً الصين أن تتفهم “أفكار الشعب التايواني وحاجاته”.

وكان إنغ-وين قد قال في كلمة ألقاها بمناسبة حلول السنة الجديدة “إنه على الصين أن تستخدم الأساليب السلمية لحلّ الخلافات مع تايوان وإن عليها احترام قيم الجزيرة الديمقراطية”.

بواسطة
المغرب العربي بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock