حوادت

العثور على جثة فتاة بغابة إفران مذبوحة بنفس طريقة جريمة شمهروش

ذكرت مصادر مطلعة أنه تم العثور على جثة فتاة تبلغ من العمر (28 سنة)، بجماعة واد إفران، حيث تعرضت للذبح من الوريد إلى الوريد وتم فصل رأسها بطريقة مروعة من قبل الجاني.

وأوضحت ذات المصادر أن القاتل قد يكون استدرج الضحية عنوة لمسافة حوالي خمسين كيلومترا، بعيدا عن منزلها.

هذا وقد تم التعرف على الجاني الذي تبين أنه راعي غنم، ينحدر من القرية المذكورة، وأقدم على جريمته في ظروف غامضة ولأسباب مجهولة.

وفور إخطارها، حضرت السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية إلى مكان الحريمة، وتم تطويق المكان، كما تم فتح تحقيق حول الفاجعة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

الجاني قام بالفرار إلى إلى منطقة غابوية، بعد إقدامه على هذه الجريمة البشعة، وقد قامت المصالح الأمنية بمحاصرة المنطقة من أجل إيقافه.

بواسطة
مصطفى مجبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock