جهاتمجتمع

اللجنة الإقليمية لتاونات تواصل مهمة مراقبتها لمدى صحة الشروط البيئية لأرباب معاصر الزيتون

مصطفى مجبر

في إطار المجهودات المبذولة للحد من التأثيرات السلبية لمادة المرج على المجال البيئي بإقليم تاونات، وتنفيذا للتوصيات المنبثقة عن اللقاء التواصلي الذي عقدته السلطة الإقليمية لتاونات مع جميع الفاعلين في القطاع خلال شهر نونبر 2018، فقد واصلت اللجنة الإقليمية المختلطة زياراتها الميدانية قصد المراقبة والاطلاع على مدى احترام أرباب المعاصر للشروط البيئية المبينة بدفاتر التحملات الخاصة بالدراسات البيئية واستيفاء جميع ملاحظات وتوصيات لجن المراقبة السابقة.
هذا وتجدر الإشارة إلى كون إقليم تاونات يتوفرعلى ما يناهز 82 وحدة إنتاجية عصرية وشبه عصريه لاستخلاص زيت الزيتون.
وقد أسفرت حصيلة التدخلات التي قامت بها اللجنة من خلال 15 زيارة ميدانية شملت 30 وحدة لاستخلاص زيت الزيتون إلى حدود تاريخ 04 يناير 2019 على ما يلي:
استصدار قرارات منع اشتغال ثمان وحدات بكل من جماعات تاونات وتمركزاته التابعة لدائرة غفساي وطابوعبان التابعة لنفوذ تيسة ومولاي بوشتى والمكانسة التابعتين لدائرة قرية با محمد.
كما قامت اللجنة المكلفة بتوجيه إنذارات لأرباب ست (06) معاصر منها أربع وحدات تابعة لجماعة تاونات ومعصرتين تتواجدان بكل من جماعة سيدي يحيى بني زروال و مزراوة
وللإشارة، فإن أغلب المخالفات المسجلة تتمحور في مجملها حول عدم احترام دفتر التحملات الخاص بدراسة التأثير على البيئة فيما يخص كمية الزيتون المرخص بعصرها وشروط النظافة داخل المعصرة وتسييج بعض أحواض التبخر وإضافة آليات غير مضمنة بالدراسات البيئية.
و يستنتج إلى حدود التاريخ المذكور أن حوالي 70 % من الوحدات التي تمت زيارتها تحترم المعايير البيئية المعمول بها.

بواسطة
المغرب العربي بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock