المستشفى المحلي بمدينة أزمور بدون تخصصات…

المغرب العربي بريس
أخبار محلية
المغرب العربي بريس3 أكتوبر 2020آخر تحديث : السبت 3 أكتوبر 2020 - 1:24 مساءً
المستشفى المحلي بمدينة أزمور بدون تخصصات…

عبد الفتاح هورش
رسالة لوزير الصحة البروفيسور خالد آيت طالب.

تحول المستشفى المحلي بمدينة أزمور قبل مدة ليست بالقصيرة إلى مستوصف، و لم يعد يليق به اسم مستشفى، خصوصا بعدما تم تنقيل طبيبتين مختصتين في التوليد و طبيبة مختصة في الأطفال إلى مدينة الجديدة دون تعويضهم بعناصر أخرى مما يضطر سكان مدينة أزمور و نواحيها للتنقل إلى مدينة الجديدة التي يعرف مستشفاها الإقليمي اكتضاضا كبيرا…

فالمستشفى المحلي لمدينة أزمور كانت تقصده النساء الحوامل من دائرة أزمور بما فيها سيدي علي، شتوكة، المهارزة الساحل و البئر الجديد…
و اليوم يفتقر لطبيبة مختصة في التوليد، مما يعرض حياتهن للخطر في حالة اضطررن للولادة القيصرية…

ما الغرض من بناء مستشفيات محلية إذن؟ إذا لم تتوفر على الإختصاصات الأساسية؟
و المعدات الأساسية، فجهاز الراديو قليلا ما يكون جاهزا للعمل هنا وخصوصا مع مشكل رياكتيف، و مختبر التحاليل موجود فقط بالإسم داخل المستشفى..
ناهيك عن اختصاصات كانت متوفرة به عند افتتاحه من طرف ملك البلاد، و اختفت منه اليوم… ومن بينها مصلحة الراديو التي لا وجودا لها بعد الساعة الثانية زوالا وقبل الحادية عشرة صباحا
المستشفيات المحلية، مهمتها رفع الضغط الحاصل على المستشفيات الإقليمية، لكن بدون أطر طبية و تجهيزات لا يمكنها ذلك… ولا حصر منها الأسرة خاصة بالولادات الحديثة
و إذا لم تفتحوا تحقيقا في ذلك، فلا يمكننا اعتباركم سوى شريك في ما آلت إليه الأوضاع بمستشفى أزمور.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!