سياسية

بتعليمات ملكية.. مشروع مهم لفائدة الأسر المعوزة بالعالم القروي

أفاد بلاغ لرئاسة الحكومة، أنه و تنفيذا للتوجيهات الملكية، الرامية إلى إعطاء دفعة قوية لبرامج دعم التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي ابتداء من الدخول المدرسي 2018/2019، بما في ذلك تحسين جودة الخدمات التي تقدمها المطاعم المدرسية والداخليات، أن المجلس الحكومي المنعقد الخميس، قد صادق على مشروع مرسوم لتحديد أصناف ومقادير المنح الدراسية الخاصة بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بمؤسسات التربية والتعليم العمومي وكذا شروط الاستفادة منها.

ويهدف مشروع المرسوم، حسب البلاغ، إلى مواصلة الجهود الهادفة إلى دعم التمدرس في صفوف التلميذات والتلاميذ المنحدرين من أسر معوزة وخاصة بالأوساط القروية وشبه الحضرية والمناطق ذات الخصاص، وكذا الارتقاء بخدمات الإيواء والإطعام، عبر إحداث وتأهيل وتجهيز البنيات المخصصة لذلك مع ضمان ديمومة صيانتها.
وينص المشروع، على أصناف المنح الدراسية التي سيستفيد منها تلميذات وتلاميذ مؤسسات التربية والتعليم العمومي، أخذا بعين الاعتبار كل مرحلة تعلمية، بالإضافة إلى تحديد مقادير المنح الدراسية التي على أساسها سيستفيد التلميذات والتلاميذ من خدمات الإطعام والإيواء، مع تحديد كيفية هذه الاستفادة.

كما نص المشروع أيضا، على إحداث لجان إقليمية للمنح الدراسية، مع تحديد تركيبتها ومهامها وآجال عقد اجتماعاتها، وكذا تحديد معايير الاستحقاق الاجتماعي الذي يتعين على اللجنة الإقليمية اعتمادها للاستفادة من المنح الدراسية، فضلا عن تنصيصه على كيفية الطعن في قرارات اللجن الإقليمية للمنح الدراسية، وعلى تحديد الميزانية التي ستصرف منها مقادير المنح الدراسية.
وفي إطار تعزيز الدعم الإجتماعي للتمدرس بهدف تجاوز الملعيقات التي تحول دون تمدرس، أبناء الفئات المعوزة بالوسط القروي، تم الرفع من ميزانية عدد من البرامج الاجتماعية الموجهة للتلاميذ و عدد المستفيدين منها، كما هو الشأن بالنسبة لبرنامج “تيسير” الذي انتقل عدد المستفيدين منه إلى أزيد من 2 مليون تلميذة بميزانية تفوق 2 مليار درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock