بعد إجراءات التخفيف، الدائرة الأمنية الأولى بفاس تشدد المراقبة لضمان سلامة المواطن

المغرب العربي بريس
أخبار محلية
المغرب العربي بريس12 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
بعد إجراءات التخفيف، الدائرة الأمنية الأولى بفاس تشدد المراقبة لضمان سلامة المواطن

المغرب العربي بريس

رضا العلوي

في إطار التخفيف الذي عرفته التدابير و الاجراءات المتعلقة بالحجر الصحي، ونظرا لكون مدينة فاس أصبحت تنتمي للمنطقة 2 حسب التقسيم الذي أورده بلاغ وزارة الداخلية، عرفت المدينة حملات أمنية مكثفة من شأنها ضمان احترام حالة الطوارئ من طرف الساكنة.

وقد شهدت الدائرة الأولى، بمدينة فاس، تحت إشراف رئيس الدائرة ، تكثيفا مسبوقا للحملات الأمنية ، بمعية العناصر الامنية للدائرة و عنصر تابع للهيئة الحضرية للمنطقة التانية المكلفة بالمناطق الخاضعة لسيطرة الدائرة الأولى .

و تهدف هذه الحملات الى ضمان احترام الاجراءات الاحترازية من طرف الساكنة، للسيطرة على تفشي الوباء بالمدينة، فضلا عن الحفاظ على الأمن والسلام، و محاربة الجريمة

وتميزت الحملات الأمنية على مستوى الدائرة الأولى، بصرامة وحزم العناصر الأمنية، إضافة إلى حرصهم الشديد على تطبيق القانون، وحث المواطن على احترام ما تستدعيه حالة الطوارئ من إجراءات لخفض نسب الإصابات و التحكم فيها.

إذ يسهر العناصر على الرفع من درجة اليقظة لمحاربة الوباء و الجريمة في آن واحد، عبر العمل الدؤوب، و الإخلاص للمهنة و التفان في إنجاز المهام وخدمة الوطن.

هذا و أسفرت هذه الحملات عن إيقاف أشخاص متورطين في أعمال الضرب و الجرح، والسرقة إضافة إلى خرق حالة الطوارئ و شكايات رفع الضرر .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!