تفاصيل الخلل الذي شاب صفقة مواقف السيارات بفاس

المغرب العربي بريس
أخبار محلية
المغرب العربي بريس13 أكتوبر 2020آخر تحديث : الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 - 8:00 صباحًا
تفاصيل الخلل الذي شاب صفقة مواقف السيارات بفاس

مصطفى مجبر

تفجرت اليوم الاثنين 12 أكتوبر فضيحة صادمة بجماعة فاس, وذلك في شكل رئيسها الذي أجمع عليه مستشاري المدينة في كون المسؤلية الحقيقة ترجع إليه فيما يخص الاختلالات الكبيرة التي عرفتها صفقة مواقف السيارات مما جعل المجلس الجهوي للحسابات والمفتشية العامة للداخلية تدخل عل الخط.
هذا الحدث الصادم الذي بدأت أطوار عقده منذ سنة 2018 لتشهد اليوم خلال اجتماع دورة أكتوبر انتقادات شديدة وجهت لرئيس جماعة فاس حول هذه الصفقة والخلل الذي شاب عملية إبرامها وتفويتها لشركة إيطاليا.

لذلك فالاختلالات حول الملف شملت مجموعة من النقاط نخص بالذكر منها، عدم عرض دفتر التحملات على مصادقة وزارة الداخلية قبل اخضاع الملف لمسطرة اختيار الشركة الإيطالية واكتفت مصادقة المجلس في دورة فبراير 2018، والأخطر أنها سلكت مسطرة التدبير التفاوضي ولم تسلك مسطرة السمسرة العمومية للاتاحة للجميع المنافسة العمومية الشريفة، كما لجأ فريق رئيس الجماعة على تغيير بعض محتويات دفتر التحملات الذي حضي بمصادقة المجلس وإعطاء الشركة حق اختيار بعض المواقف التي لم تكن متضمنة في دفتر التحملات لتحضى الشركة الإيطالية بذلك بامتياز على باقي المتنافسين في الوقت الذي كان من الممكن أن تعرض باقي الشركات الأخرى قيمة مالية أكبر بكثير من عرض الشركة الإيطالية.

هذه الاختلالات الكبيرة حسب ما توصلت به جريدة المغرب العربي بريس في الملف دفعت بأحد المستشارين (ر . ف) والذي يشغل نائب برلماني عن دائرة فاس إلى إرسال مذكرة لوزير الداخلية يسائله فيها عن إمكانية إيفاد لجنة تحقيق للوقوف على الاختلالات التي يشهدها تدبير وتنظيم مواقف السيارات بمدينة فاس ومعرفة المستفيد والمسؤول عن هذه الوضعية المقلقة.

FB IMG 1602519052158 - المغرب العربي بريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!