سياسية

توشيح موظفين بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بأوسمة ملكية

جرى اليوم الاثنين بالرباط، توشيح موظفين بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بأوسمة ملكية. وجرى التوشيح خلال حفل ترأسه وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيد عبد الأحد الفاسي الفهري. ويتعلق الأمر بعشرة أطر وموظفين ينتمون للإدارة المركزية والمصالح الخارجية، اثنان منهم وشحا بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، وستة بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى، واثنان بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية.
وتأتي هذه التوشيحات عرفانا بالجهود الجبارة التي بذلها هؤلاء الموظفون خدمة للإدارة، ومن أجل تشجيع الانخراط الجماعي في الأوراش التنموية والإصلاحية التي تعرفها المملكة.
وتم بنفس المناسبة تكريم 20 متقاعدا، برسم سنة 2018، اعترافا بجهودهم وتفانيهم في أداء مهامهم.

وأكد السيد الفاسي الفهري في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الموظفين المنعم عليهم بأوسمة ملكية، وكذا المحالين على التقاعد، ساهموا كل من موقعه، في تنمية وإشعاع القطاع، على المستويين المحلي والوطني.
وبعدما نوه بتفاني هؤلاء الموظفين وبالخدمات الجليلة التي قدموها لإدارتهم على امتداد مسارهم المهني، أشار الوزير إلى أن هذه العناية الملكية السامية تترجم الأهمية الخاصة التي يوليها جلالة الملك محمد السادس لقطاع التعمير وإعداد التراب الوطني.
وتميز الحفل بتوقيع اتفاقيتين بين جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي التعمير وإعداد التراب والتعاضدية المركزية المغربية للتأمين، تتعلقان بالتأمين التكميلي عن المرض والتقاعد التكميلي.
وتمكن الاتفاقية الأولى موظفي قطاع التعمير وإعداد التراب الوطني من تغطية صحية وتضمن استرجاع مصاريف العلاج في أجل أقصاه 15 يوما، في حين تضمن الاتفاقية الثانية التقاعد التكميلي لموظفي القطاع.

بواسطة
المغرب العربي بريس
المصدر
و م ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock