لم تجذبني قصة هذه الحزينة بقدر ماجذبتني لمسة هذا الكاتب أندهش من روعته أتبت لي أن حديث الكتابة أجمل من حديث اللسان ألف مرة