غياب الطبيب يزيد من معاناة ساكنة جماعة عين الدفالي، إقليم سيدي قاسم

2020-07-28T15:01:50+01:00
2020-07-28T15:02:51+01:00
أخبار محلية
المغرب العربي بريس28 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
غياب الطبيب يزيد من معاناة ساكنة جماعة عين الدفالي، إقليم سيدي قاسم
رابط مختصر

فهمي السليمي

ﺗﻌﺎﻧﻲ ﺳﺎﻛﻨﺔ ﺟﻤﺎﻋﺔ عين الدفالي إقليم سيدي قاسم ﺍﻟﻮﻳﻼﺕ، ﺑﺴﺒﺐ ﻏﻴﺎﺏ ﺍﻟﻄﺒﻴﺐﺍﻟﺮﺋﻴﺴﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺼﺤﻲ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻭﻛﺬﺍ نذرة اﻷﺩﻭﻳﺔ ﻣﻤﺎ ﻳﻀﻄﺮ ﺍﻟﺴﺎﻛﻨﺔ الى ﺍﻟﺘﻨﻘﻞ صوب المدن المجاورة ( جرف الملحة، سيدي قاسم، وزان)ﻣﻦﺃﺟﻞ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﺴﻂ ﺍﻟﻌﻼﺟﺎﺕ .

ﻭﻣﻌﻠﻮﻡ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺍﻟﺼﺤﻲ بجماعة عين الدفالي ﻻ ﻳﺘﻮﻓﺮ ﻋﻠﻰ طبيبة مولدة رغم وجود أجهزة طبية ، ﻭﻫﻮ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﻌﻞ مجموعة ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﺤﻮﺍﻣﻞ ﻳﻘﺼﺪﻥ عن طواعية او يتم ارسالهم الى ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮﻻﺩﺓ بسيدي قاسم ﻣﻦ ﺃﺟﻞ وضع المولود.

ﻭﺗﻄﺎﻟﺐ ﻓﻌﺎﻟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﺑﺠﻤﺎﻋﺔ عين الدفالي ﺑﺘﻮﻓﻴﺮ ﻃﺒﻴﺐ ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺎﻟﺠﻤﺎﻋﺔ ﻟﻠﺘﺨﻔﻴﻒ ﻣﻦ ﻣﻌﺎﻧﺎﺓ ﺍﻟﻤﺮﺿﻰ، ﻭﺣﺼﺔ كافية ﻣﻦ الاﺩﻭﻳﺔ ﻟﺘﻠﺒﻴﺔ حاجيات الساكنة       ﻭﻣﻌﺪﺍﺕ ﻭﺗﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﻃﺒﻴﺔ ﺧﺎﺻﺔ ﻣﻌﺪﺍﺕ ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﺍﻟﺤﻮﺍﻣﻞ ،ﻧﺎﻫﻴﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺍﻟﺘﻲ ﻻ ﺗﻄﻠﺐ التأجيل .

هجمات الكلاب الضالة، ﻟﺴﻌﺎﺕ ﺍﻟﻌﻘﺎﺭﺏ ،نحل ،ﺍﻟﺦ ‏) ﻛﻤﺎ ﻧﻄﺎلب ﻧﺤﻦ ﻛﺴﺎﻛﻨﺔ ﺟﻤﺎﻋﺔ عين الدفالي ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﻣﻨﺪﻭﺑﻴﺘﻬﺎ ﺑﺈﻗﻠﻴﻢ سيدي قاسم ﺑﺎﻟﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﻌﺎﺟﻞ ﻗﺼﺪ ﺇﻧﻘﺎﺫ ﻣﺴﺘﻮﺻﻒ ﺟﻤﺎﻋﺔ عين الدفالي ﻣﻦ ﺍﻹﻫﻤﺎﻝ، ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺗﻮﻓﻴﺮ ﺍﻟﺘﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺔ ،ﻭﺍﻷﻃﺮ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ. لتوفير العلاجات الضرورية للساكنة التي يقدر عددها ب 24 الف نسمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!