جهاتصحة

قافلة طبية اجتماعية بتاونات لتقريب الخدمات الصحية للساكنة بإشراف عامل الإقليم

تواصل القافلة الطبية الاجتماعية المنظمة من طرف جمعية “صفوف الشرف” “les Rangs d’honneur” أنشطتها لتقريب الخدمات الصحية من ساكنة المناطق الجبلية والنائية عن المؤسسات الصحية بإقليم تاونات تحت إشراف السيد سيدي صالح داحا ، عامل إقليم.
وتعمل الجمعية بتعاون وتنسيق مع عمالة ومجلس إقليم لتاونات والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والمديريتين الإقليميتين لكل من وزارتي التربية الوطنية والشباب والرياضة ومختلف جماعات الإقليم وفعاليات المجتمع المدني
وتندرج هذه الأنشطة الصحية والاجتماعية والثقافية في إطار المبادرات التي تقوم بها هذه الجمعية والهادفة إلى والتي توجد في وضعية هشة وتمكينهم من الولوج إلى الخدمات الصحية المتخصصة وتخفيف الضغط على المؤسسات الصحية وتجاوز النقص الحاصل في الأطر الطبية المتخصصة، وذلك تماشيا مع روح وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطاب جلالته السامي بتاريخ 18 ماي 2005، وتكريسا لثقافة التضامن والتآزر التي تهدف إلى الحد من الفقر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة والفقيرة.
وفي هذا الصدد، وضمن دعمه لمثل هذه المبادرات الإنسانية، ومن أجل إنجاح هذه العملية، فقد توجه السيد عامل الإقليم رفقة كل من السيد الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي لتاونات ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية والسلطات المحلية والمنتخبين يومي الجمعة والسبت 11 و 12 يناير 2019 إلى كل من جماعات قرية ابا محمد وتاونات وغفساي، حيث أشرف على إعطاء الانطلاقة والمتابعة الميدانية لفعاليات القافلة الطبية من خلال زيارة مختلف المرافق والأجنحة المحتضنة لها على التوالي بكل من المركز الصحي الحضري والثانوية التأهيلية ابن خلدون بجماعة قرية ابا محمد والمستشفى الإقليمي لتاونات وثانوية الإمام الشطيبي بجماعة غفساي، حيث اطلع على الظروف العامة لسيرها وتفقد أوضاع المرضى المستفيدين كما قدمت له شروحات ضافية من طرف مسؤولي الجمعية والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة والأطر الطبية المشرفة على تأطير هذه القافلة الطبية.
كما قام بزيارة مختلف الورشات المنظمة في إطار الأنشطة المواكبة لهذه المبادرة الإنسانية النبيلة بكل من مركز التكوين المستمر بجماعة تاونات ودار الشباب بجماعة غفساي والتي تمحور موضوعها حول التحسيس والتوعية بخطورة بعض الأمراض المزمنة وطرق الوقاية منها وصحة الفم والأسنان والرسم والبيئة والموسيقى، وغيرها.
وقد بلغ عدد المستفيدين من القافلة الطبية والورشات والدورات التكوينية التي أشرف عليها طاقم طبي وشبه طبي يتكون من 155 طبيبا وممرضا وأطر تابعة لكل من الجمعية المذكورة والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، حوالي 6300 شخصا يمثلون الرجال والنساء من مختلف الأعمار يتنمون للجماعات السالفة الذكر.
وشملت الحملة إجراء تدخلات جراحية وفحوصات طبية في عدد من التخصصات وهي طب النساء والتوليد والأطفال وأمراض القلب والشرايين والأمراض الجلدية وأمراض الأنف والأذن والحنجرة والعيون وجراحة الأسنان والجراحة العامة والأعصاب والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، مع تسخير عيادة طبية متنقلة ووحدة طبية متنقلة لجهاز الماموكرافي للكشف عن سرطان الثدي وأجهزة الفحص بالصدى ومعدات لجراحة الأسنان من طرف المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، وتوزيع الأدوية بالمجان على المستفيدين .
وضمن الأنشطة الموازية لهذه القافلة الطبية الاجتماعية، فقد تمت زيارة معلمة قلعة أمركو الأثرية بجماعة مولاي بوشتى، دائرة قرية ابا محمد وكذا تنظيم ندوتين علميتين حول تاريخ مدينة تاونات بتأطير من طرف الأستاذ محمد أبو الخبرة عن المجلس العلمي المحلي لتاونات وطريق الوحدة، الدلالات والأبعاد من تقديم السيد محمد اشراكة المندوب الإقليمي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، إلى جانب فقرات تنشيطية ثقافية وفنية.

بواسطة
المغرب العربي بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock