كيف استقبل المغاربة عيد الأضحى في زمن الكورونا

المغرب العربي بريس31 يوليو 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
كيف استقبل المغاربة عيد الأضحى في زمن الكورونا
رابط مختصر

يشكل عيد الأضحى أو ما يصطلح تسميته عند المغاربة ب”العيد لكبير” مناسبة يتم فيها اقتناء الأضحية مهما بلغ ثمنها، وفي المقابل تشكل هاجسا للأسر ذوي الدخل المحدود خاصة في ظل الأزمة التي يعرفها جراء تفشي جائحة كورونا والتي أثرت سلبا على العديد من الأسر المغربية، حيث أن الحجر الصحي حرم الآلاف من المواطنين من العمل خاصة الأشخاص العاملين بالقطاع الغير المهيكل.

في صباح يوم العيد كان الناس يتجهون إلى المساجد والمصليات لأداء صلاة العيد ،مرتدين الزي التقليدي المغربي المكون من الجلباب و”البلغة”، ليعودوا إلى منازلهم مباشرة لنحر الأضحية سواء بأنفسهم أو الاستعانة بجزار. أما اليوم فقد اتخذت السلطات المختصة مجموعة من التدابير التي يتعين على الأشخاص الذين يودون مزاولة عملية الذبح الالتزام بها ولاسيما ارتداء الأقنعة وتطهير وتعقيم أدوات الذبح.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!