محاولات خارجية لزعزعة الاستقرار بتونس الخضراء .

المغرب العربي بريس
2020-05-31T20:52:17+01:00
2020-06-03T16:34:23+01:00
أخبار دولية
المغرب العربي بريس31 مايو 2020آخر تحديث : الأربعاء 3 يونيو 2020 - 4:34 مساءً
محاولات خارجية لزعزعة الاستقرار بتونس الخضراء .

المغرب العربي بريس : المصطفى المصدوقي .

شهدت بعض المدن التونسية في الأيام القليلة الماضية عمليات حرق لمنشآت إدارية ، بطريقة مدروسة حسب التوقيت والزمان والمكان ، مما يفيد أن الأمر مدبر . فمن له المصلحة في ذلك ؟
ارتكبت الجمهورية التونسية خطأ فادحا بعد الانتخابات الديمقراطية ، لأن أعداء الديمقراطية كثر وما زاد من تخوف الطامعين في زعزعة الاستقرار ، نسبة عدد المصوتين من الشباب الذي بلغ 90 بالمئة منها من الفئة العمرية ما بين 18 و25 سنة صوتوا بكل فخر لقيس سعيد ، بالنسبة لمحاربي الديمقراطيات بالعالم هذا المؤشر يعني أن قيس سعيد نال ثقة الشعب ، خاصة فئة الشباب

فمحاولات زعزعة استقرار الديموقراطيات في العالم يتم عبر التلاعب بشبكات التواصل الاجتماعي أو عمليات معلوماتية ،أو عبر الخاسرين في الانتخابات نفسها ، فالمواطن التونسي لا تنطلي عليه الحيلة ، لكن الوضع الاجتماعي خاصة بعد تراجع النمو سيشكل أرضية خصبة لأعداء الخضراء .

شخصيات وازنة بالجمهورية التونسية تسعى في خفاء ربط الاتصال بأنقرة ، ومن تم جعل تونس الخضراء ساحة شبيهة بليبيا ، مستغلة بذلك تراخي الاستخبارات التونسية وربما نوع من الثقة الزائدة في السياسين ، وبحسب مصادر فإن قيس سعيد الكتوم والمثقف والمنتخب ديمقراطيا على علم باللعبة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!