مخلفات معاصر الزيتون بتراب جماعة رأس الواد، واقع خطير وصمت مطبق….!!!

المغرب العربي بريس
2020-01-30T10:22:26+01:00
2020-01-30T19:30:56+01:00
أخبار محلية
المغرب العربي بريس30 يناير 2020آخر تحديث : الخميس 30 يناير 2020 - 7:30 مساءً
مخلفات معاصر الزيتون بتراب جماعة رأس الواد، واقع خطير وصمت مطبق….!!!

المغرب العربي بريس

في زيارة استطلاعية لمركز جماعة راس الواد بقيادة أولاد عليان بدائرة تيسة بإقليم تاونات يقف طاقم المغرب العربي بريس على كارثة بيئية تسببها مادة المرج والتي يتم التخلص منها بالحقول قرب قارعة الطريق ، الأمر يتعلق طبعا بمادة المرجان السامة والتي توجد بكمية كبيرة بالحقول المحاذية لبعض النقط بالطريق الإقليمية رقم 5311 الرابطة بين تيسة ورأس الواد، والمتسربة من بعض الصهاريج التي لاتستوفي أغلبها الشروط الضرورية والمطلوبة، بل هناك صهاريج عشوائية أخرى تم معاينتها من طرف المنابر الإعلامية التي هرعت الى المكان .

وحسب تصريحات مجموعة من المواطنين الذين التقتهم “المغرب العربي بريس ” فقد حملوا المسؤولية في اقتراف هذه الجريمة البيئية إلى معصرة تعود ملكتها لمقربين من احد المنتخبين ، والذي يتخلص عمال معصرته من مخلفات الزيتون ” المرجان” بصهاريج لاتستوفي الشروط والمواصفات المطلوبة في دفتر التحملات، ما يجعل كمية كبيرة منه تتسرب عبر مجاري لمسافات، غامرة مساحة كبيرة من الحقول المجاورة لها.

وأكد المصرحون كذلك، على أن عملية التخلص من المرجان بشكل عشوائي صارت أمرا عاديا ومتجاوز لأسباب تثير سيلا من الأسئلة، على اعتبار أن الكارثة البيئية التي يخلفها التخلص من المرجان في تراب جماعة رأس الواد بمحاذاة الطريق المذكورة، تتم على بعد أمتار قليلة من قارعة الطريق وبشكل واضح مما يطرح الأسئلة حول دور لجان المراقبة المختصة بعمالة اقليم تاونات وغيرها من اللجان المشكلة للتعامل مع مثل هاته القضايا وتطبيق القانون هذا إذا علمنا بأن عامل الإقليم سيدي صالح الدحا شدد في عدد من اللقاءات حول موضوع مخاطر مادة المرج شدد على ضرورة تطبيق القانون بكل صرامة حماية للمجال البيئي….

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!