صحةوطنية

مكاتب نقابية للصيادلة بجهة فاس مكناس وجهة الشرق يصدرون بلاغ يثمنون من خلاله انطلاق الحوار الجدي مع وزارة الصحة لتحقيق مطالبهم المشروعة…

يونس لكحل – فاس

أصدرت عدد من المكاتب النقابية للصيادلة بجهتي فاس مكناس والشرق بلاغا للرأي العام حول الخطوة التي أعلن عنها وزير الصحة المتعلقة بفتح حوار مع ممثلي الصيادلة وذلك للعمل على خلق نقاش بهدف الوصول لحلول يتم من خلالها تحقيق مطالبهم، هذا وجدير بالذكر كون أن الصيادلة سبق لهم أن نظموا أشكالا احتجاجية أمام وزارة الصحة ورفعوا شعارات ويافطات تطالب بالتدخل لأجل تحقيق مطالبهم مهددين بغلق صيدلياتهم بجل ربوع المملكة. المكاتب النقابية أصدرت بلاغا حول المستجدات الأخيرة والمتمثلة بإعلان وزارة الصحة عن دخولها للحوار مع الثمثيليات النقابية وهذا نصه كما توصلت به الجريدة : بلاغ
تدارس رئيسات ورؤساء وممثلي وممثلات النقابات التالية: (فاس – مكناس- تازة- صفرو- تاهلة- آزرو- خنيفرة- تاونات- القرية- ميسور- وجدة- العروي- العيون الشرقية- زايو)،بمقر نادي صيادلة فاس محتوى المحضر والبلاغ الصحفي الصادرين عن وزارة الصحة المؤرخين ب و21 و22 دجنبر 2018، حيث اعتبر الحضور مضامين الوثيقتين السالفتين الذكر بالاجابي ومدخلا ملموسا لانطلاق الحوار الجدي مع الوزارة الوصية وكذا المديرية العامة لإدارة الضرائب، كما استحسنوا الإقدام الفوري لمباشرة العمل من خلال الدعوة إلى عقد أول اجتماع لتفعيل اجرأة إلتزمات السيد وزير الصحة يوم الاثنين 25 دجنبر الجاري على الساعة الثانية بعد الزوال ودعوة السيد المدير العام لإدارة الضرائب لخلق لجنة مشتركة تباشر المفاوضات حول النقاط الخاصة بالشق الضريبي لمهنة الصيدلة يوم 10 يناير 2019. وعليه أشاد الحضور بهذه الخطوة وتفاعلوا معها إيجابا، حيث اعتبروها دليلا قاطعا عن عدم استنفاد آليات الحوار والتشاور لفك العزلة عن قطاع يحتضر، مع تأكيدهم على ضرورة أخد الحيطة والحذر و بقاء المهنيين على أهبة الاستعداد والتعبئة لخوض مختلف الأشكال النضالية المشروعة، حيث ثمنوا قرار الإضراب كخطوة نضالية مع إيمانهم الراسخ وقناعتهم بضرورة تعليقه لأن ضرورة المرحلة وأبجديات العمل النقابي المسؤول يقتضي إمهال الادارة والمسؤولين وقتا لتنفيذ الوعود المكتوبة، كما اتفق الحضور بالاجماع على ضرورة حث السيد رئيس الفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب تعليق تاريخ الإضراب إلى ما بعد 10 يناير 2019، حفاظا على مسار التفاوض، حتى يقف الصيادلة على جدية المفاوضات، وكذا أخذ فرصة حقيقية لا نجاح محطة نضالية من هذا الحجم.

وأخيرا، اتفق المجتمعون على تجديد اللقاء مباشرة بعد تاريخ 10 يناير 2019

ملحوظة، نسخة موجهة إلى السيد رئيس الفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب

بواسطة
المغرب العربي بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock