مجتمع

نفاذ السيولة من الصرافات الآلية وتعطيلها يؤزم وضعية زبناء الأبناك في فترات العطل‎.

المغرب العربي بريس

وجد مجموعة من المواطنين أنفسهم في مأزق حرج بعد تعطيل أو نفاذ السيولة المالية من الشبابيك الأتوماتيكية للمؤسسات البنكية بمدينة صفرو وغيرها من الجماعات التابعة لها.

زبناء المصارف و الأبناك على تردي و سوء الخدمات المقدمة بالصرافات الآلية خاصة في فترات العطل وأيام نهاية الأسبوع التي يكثر فيها الإقبال على الشبابيك الأتوماتيكي لسحب النقود بسبب نفاذ السيولة المالية.

كما أضاف عدد منهم أن بعض الشبابيك والصرافات ورغم أنها معطلة عن العمل غير أن لوحتها الإلكترونية لا تشهر ذلك للزبناء، حيث أنه وبمجرد إدخال البطاقة البنكية الإلكترونية للشباك يتم حجزها داخل الصراف الآلي وبالتالي يصبح إلزاميا على الزبون انتظار إنتهاء العطلة وعودة موظفي البنك لاسترجاع بطاقته وبالتالي ضياع عدد من مصالحه.

وأضاف الحقوقيون بأن هذه الأزمة المالية التي نكدت العيد على الكثير من المواطنين، حيث شهدت الشبابيك اقبالا كبيرا عشية الجمعة ويومي السبت والأحد وتم سحب مبالغ قياسية على غير المعتاد.

وقد توصلنا بخبر أن الشركة المكلفة بتوزيع الأموال على الأبناك هي من ستتكفل بملئ الشبابيك الآلية للأبناك.

بواسطة
بدر العنبر / صفرو.
المصدر
المغرب العربي بريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock