وفاة الأربعيني الذي أضرم النار في جسده أمام داءرة الشرطة بمدينة برشيد

المغرب العربي بريس
أخبار محلية
المغرب العربي بريس16 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 5 أيام
وفاة الأربعيني الذي أضرم النار في جسده أمام داءرة الشرطة بمدينة برشيد

حميد بنعيسى 

لف شخص أربعيني أنفاسه الأخيرة داخل المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، متأثرا بحروقه البليغة التي كان قد أصيب بها مؤخرا، بعدما أضرم النار في جسده امام دائرة امنية بمدينة برشيد.

هذا وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد اصدرت بلاغ في الواقعة اكدت فيه فتح تحقيق من طرف فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة برشيد تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات إقدام شخص على إضرام النار في جسده أمام مقر دائرة للشرطة بنفس المدينة.
وتعود أحداث الواقعة إلى الاثنين قبل الماضي، حين أضرم شخص يبلغ من العمر 45 سنة النار في جسده أمام مقر دائرة للشرطة، مما تسبب له في حروق من الدرجة الثانية والثالثة.
كما كان قد ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى إقدام المعني بالأمر على استعمال مادة شديدة الاشتعال لافتعال حروق عمدية متفاوتة الخطورة، وذلك لأسباب وخلفيات تجري الأبحاث والتحريات من أجل تحديدها, حيث أكد مصدرنا وقتها أن الأسباب لها علاقة بقضية معروضة حاليا على القضاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!