وطنية

أزيد من 279 ألف من المغاربة مسجلين في الضمان الاجتماعي بإسبانيا إلى غاية نهاية شهر ماي الماضي

سجلت الستة الأشهر من السنة الجارية عددا من التدخلات الأمنية للمكتب المركزي للأبحاث القضائي التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، والتي كانت حاسمة في تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية بالمملكة، وأسفرت عن اعتقال عدد من الأفراد الذين يهددون أمن وسلامة الوطن.
واستفاقت ساكنة عدد من المدن المغربية على تدخلات أمنية استقبلتها الساكنة بالترحيب واستشعرت الأمن بعد فض البؤر النائمة، وسجل كل من شهر يناير وفبراير ومارس وأبريل وماي ويونيو تفكيك خلية أو اعتقال فرد أو أفراد وأحيانا كانت تدخلات متفرقة في يوم واحد، انتهت بتوقيفات وحجز معدات وأدوات ومبالغ مالية وهواتف.
وبلغ عدد الموقوفين منذ مطلع السنة الجارية حوالي الـ50 فردا بمدن مختلفة من المملكة خاصة بمدن الشمال، وزادت عدد التدخلات الأمنية عن عشر تدخلات وفق المعطيات المتاحة والبلاغات الرسمية.
ويستمر المكتب المركزي للأبحاث القضائية الذراع الامني لمديرية مراقبة التراب الوطني، بتنسيقه مع المديرية العامة للأمن الوطني ومع مختلف المصالح الأمنية ـ يستمر ـ في الإيقاع بالمتورطين والمنتمين للتنظيمات المتطرفة، فكان اليوم الثلاثاء يوما مشهود بمدينة تطون بعد تفكيك خلية من خمسة أفراد.
ولعل الوقوف على هذه المعطيات يؤكد يقظة الأجهزة الأمنية المغربية في مواجهة خطر الإرهاب، وأيضا نجاعة المقاربة الأمنية التي يتبعها رجال الأمن حماة الوطن..

بواسطة
المغرب العربي بريس

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: