سياسية

“مضاربة” بالكراسي ومشادات بالأيادي وبالكلام بحزب السنبلة والعنصر يغادر غاضبا

تحول اجتماع الدورة العادية الأولى للمجلس الوطني لمنظمة الشبيبة الحركية، بحضور الأمين العام لحزب الحركة الشعبية محند العنصر، إلى حلبة صراع وتراشق بالكراسي وتبادل للضرب وهو ما خلق استنفارا بالمقر واستدعى تدخل الشرطة.

وعاش المقر على وقع غليان بعد رفض “تيار أطر التغيير” مقترح تقديم “لائحة توافقية” والذي تقدمت به قيادة الحزب للدخول لانتخابات باقي هيكلية الشبيبة.

وتبادل الحاضرون اتهامات بمحاولة ضم اللوائح لاسماء موالية للقيادة في مقابل ذلك وهو الخلاف الذي دفع بشباب الحركة إلى تقديم أسماء وترشيحهم بلائحة مستقلة، وهو اصل المشكل الذي تأجج اليوم خلال الاجتماع الذي كان من المقرر أن تتم فيه عملية انتخاب رئيس المجلس الوطني ونائبه، وأعضاء المكتب التنفيذي.

بواسطة
المغرب العربي بريس
المصدر
mapresse.ma

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: