لنا رأي في نقل الخبر الصحفي

المغرب العربي بريس
رأي
المغرب العربي بريس8 يناير 2021آخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2021 - 2:17 مساءً
لنا رأي في نقل الخبر الصحفي

سناء التومي .
إجازة قانون خاص مسار عام .
طالبة بمعهد الصحافة والإعلام .

تعتمد الشهادة لدى المختصين في التوثيق على شهود ، سواء شهود خالطوا وجاوروا وأحسنوا الإطلاع على الأحوال ،وتٌضمًن الشهادة مسؤولة منهم لسائلها ” طالب الشهادة ” ، هذه الشهادة تكون بمثابة الحجة الثابتة التي لا يمكن الطعن فيها .وشهادة السماع الفاشي ” الشاهد سمع بالواقعة فقط ولم يخالط ” تبقى ضعيفة بالمقارنة مع الأولى ، لغياب المخالطة والمجاورة وحسن الاطلاع على أحوال المراد الشهادة به او عليه .
والخبر الصحفي إن اسند على وثائق وحجج وإثباتات ، وقتها يصبح الصحفي الناشر للخبر على اطلاع وملم لما بيده من وثائق بتفاصيل الخبر ، ولو في غياب المعاينة لواقعة الخبر “الحدث “،وكأنه عاين وباشر الواقعة ، أما السماع الفاشي يبقى لعب على الحبال ، فإن صدق الناقل للخبر أصاب الصحفي ، وإن كذب فقد الصحفي مصداقيته وربما حريته .
وكثيرا ما سمعنا عن اعتقالات أو غيرها في غياب الدليل والحجة ، ونشرنا الخبر ، هنا تصبح المغامرة مغامرتين ، فإن صح الخبر لنا باع في الصحافة ، وإن جانب الصواب فالطامة كبرى ، ويصبح ناشر الخبر مسائلا أمام القضاء وقبله يفقد مصداقيته ؛ فيغامر بمصداقيته وحريته .
وكثيرا ما يقع الصحفي أو المراسل الصحفي في فخ صراع حزبي أو نقابي أو غيره من مجالات المنافسة ، ولتجنب الوقوع في الفخ ، يستند الصحفي او المراسل على مصطلح “المصدر” ؛ أفادت مصادر ، أكدت مصادر ، حسب مصادر ، تناقلت مصادر ، مصادر متطابقة ، مصادر مقربة “من داخل الحكومة “….هذا النوع من تناقل الأخبار يعتبره المختصون في المجال الإعلامي الاحترافي اعتماد على الغير .
فكاريزما الصحفي او المراسل الصحفي تعلب دورا مهما في الوصول إلى المعلومة ، والوصول إليها سهل بالاعتماد على المنافس في أغلب الأحيان . ولتسهيل المهمة ولمزيد من المصداقية يجب الاعتماد على الخبر الموثق عبر المرئي منه ” فيديو “…

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!