الرميد:على العائلات المغربية أن تربي أبنائها للحد من الجريمة

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد ، بأن الحق في الحياة و السلامة الجسدية حقوق أساسية للمواطنين المغاربة تضمنها المواثيق الدولية و الدستور و تحرص على حمايتها مؤسسات الأمن و القضاء.

و اعتبر الرميد ، في جوابه على سؤال للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين يومه الثلاثاء ، حول “الحق في الحياة بدون عنف” ، أن ” الجريمة سواء تعلق الأمر بما يصل لمستوى الإعتداء على الحياة أو الإعتداء على السلامة الجسدية ليس من المهام الرسمية فقط للدولة و إنما مسؤولية وطنية يتقاسمها الجميع”.

و أضاف الرميد في جوابه ، أن ” أول مسؤول عن ذلك هو الأسرة التي ينبغي أن تربي أبنائها على الخصال الحميدة و الأخلاق الكريمة و السلم و المعاملة بالحسنى بالإضافة للمنظومة الإجتماعية بكافة مكوناتها من المدرسة و المسجد و الإعلام”.

بواسطة
mapresse.ma

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق