ترقبوا الإصدار الجديد : عين العودة بين الأمس واليوم ؛ حسن عاريف رجل المرحلة.

المغرب العربي بريس
2021-02-23T22:50:34+01:00
أخبار محلية
المغرب العربي بريس23 فبراير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 10:50 مساءً
ترقبوا الإصدار الجديد : عين العودة بين الأمس واليوم ؛ حسن عاريف رجل المرحلة.

المغرب العربي بريس / مصطفى مجبر ؛ المصطفى المصدوقي ؛ سناء التومي .

سنشرع في إطار التعريف بمنجزات المنتخبين  بنشر مجلةبحلة جديدة ، بعناوين مختلفة ، وستكون البداية مع السيد حسن عاريف النائب البرلماني ورئيس المجلس الجماعي لجماعة عين العودة ،وهذا مقتطف من مقدمة المجلة :
” الاعتراف بالمجهودات التي يبذلها منتخبون ، أصبح ضرورة ملحة للتحفيز أولا ، وتشجيع باقي المنتخبين على بذل مزيد من الجهد ، وما اختيار جماعة عين العودة إلا دليل صادق على ما قام رئيس المجلس والنائب البرلماني حسن عاريف ، فالجماعة تحولت من مجرد محطة للعبور ، إلى مدينة بمعنى الكلمة، تحولها إلى قطب صناعي بفضل إصراره رغم صعوبة التطرق لكل المنجزات التي ساهم فيها وكان سببا في ميلادها بكل جد وتفان.
فالمدينة عرفت تطورا مهولا ، فبين الامس واليوم هناك رجل بصم على المرحلة بفخر ، وحولها بفضل مثابرته وعمله الجاد إلى قطب صناعي ، فخلال فترة ولايته وفر الوسائل الضرورية لمحاربة البطالة ،بتوفير الأرضية المناسبة لجلب استثمارات ، وهو ما جعل المواطن يطمئن على مستقبله ؛ بتطوير وسرعة إنجاز المشاريع بامتياز.

IMG 20210223 WA0030 - المغرب العربي بريس
حسن عاريف المنتمي لحزب الاتحاد الدستوري ، أبدع وأحسن في الإبداع لدرجة أنه لم يستطع أحد تحجيم والتقليل من دوره في تطور المدينة ، حتى تلك الأصوات الجاحدة التي تحاول إنكار دور الرجل ، ومن خلال هذا العمل سنتطرق لما قام به من منجزات بالأرقام ، لإعطاء العبرة والمثال للمنافسة والاعتراف ،فأقل ما يمكن للمرء القيام به التشجيع لمواصلة العمل الجاد الهادف تماشيا مع التوجهات الملكية السامية “…..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!