الرماني : حقيقة ما يحدث من سمسرة بين المنتخبين .

المغرب العربي بريس
سياسة
المغرب العربي بريس31 مارس 2021آخر تحديث : الأربعاء 31 مارس 2021 - 3:42 مساءً
الرماني : حقيقة ما يحدث من سمسرة بين المنتخبين .

المصطفى المصدوقي .
نستخلص من حواراتهم قيمة المصلحة العامة ، في العلن ، أما في الخفاء مصطلحات لم نتعود عليها ” ادخل الضيم ” ؛ “ابين ليا ” ، وهذا ما يحلينا إلى فكرة عامة ، السمسرة ؛ للغرض أردنا أن ننور الراي العام المحلي ، لما يجري بالمقاهي الراقية بالرباط وغيرها .
بعبارة أدق ، بعيدا عن الانحياز وتغليب فئة على أخرى ، أن أعضاء جماعيون منتخبون فقدوا البوصلة ، وأصبحوا يترنحون بين الميل للنائب البرلماني رحو الهيلع (الأصالة والمعاصرة )، ورئيس المجلس الجماعي لجماعة الرماني أحمد الهيلع (التقدم والاشتراكية )، هنا لا حديث عن الأحزاب السياسية ، ومنهم من ذهب أبعد من ذلك بالقول ” نشوف مع عبد الصمد عرشان” …..
و صراع من الآن حول من يظفر برئاسة المجلس الجماعي الرماني ، وهي سياسة مستحدثة للتأثير عن أحمد الهيلع ، ومن بين الأخبار التي يروجها أعضاء منتخبون بمجالس جماعية بدائرة الرماني أن أحمد الهيلع اختار حزب الاستقلال ،هذه كلها مناورات الغاية منها خلق نوع من التشويش والبلبلة .
سألنا وبحثنا ، والنتيجة أن أحمد الهيلع رفض الالتحاق بحزب الأصالة والمعاصرة وكذا حزب الاستقلال ، رغم ما يروج له البعض أنه في تفاوض مستمر معهما ، معهما هنا تعني رحو الهيلع وبوعمرو تغوان ، فرضا أن أحمد الهيلع اختار حزب الاستقلال ، القانون الأساسي للحزب يفرض خمس سنوات من النضال للحصول على تزكية ، والأمر يشمل ياسين بن عبد الرحمان أيضا .
بالعودة للوراء وأول من كان سببا في خلق نواة لحزب الأصالة والمعاصرة بدائرة الرماني محمد بوفــــــــرا ، ويحمل بطاقة الانخراط رقم 01 ، وبالتالي فهو الرقم الصعب في المعادلة ، وكل الأعضاء يعرفون ذلك جيدا ، وبالتالي فهو القادر على قلب موازين القوى لصالح حزب التقدم والاشتراكية ، باقي الأعضاء سيجدون أنفسهم لا محال أمام خيارين أحلاهما مر سواء الميل لرحو أو أحمد أو بوعمرو تغوان ، لأنهم كما يروجون عن البعض ” ورقة محروقة ” ، فمنهم من يتهم أحمد الهيلع بعرقلة مشاريع تنموية بالأحياء التي يمثلونها ، ومنهم من يتهمه بالبخل ” كياكل غير بوحدو ” .
وللحديث بقية ….

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!