المغرب يستعرض أمام حلف “الناتو” مساهمته في الجهود الدولية لنزع السلاح ومنع انتشار الأسلحة النووية.

المغرب العربي بريس
سياسة
المغرب العربي بريس23 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 23 أبريل 2021 - 11:33 مساءً
المغرب يستعرض أمام حلف “الناتو” مساهمته في الجهود الدولية لنزع السلاح ومنع انتشار الأسلحة النووية.

شارك المغرب، اليوم الجمعة ، في الاجتماع الأول بين اللجنة المعنية بانتشار الأسلحة التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ورؤساء مجموعات العمل الثلاث المنبثقة عن المبادرة الأمريكية “خلق بيئة مواتية لنزع السلاح النووي، والذي عقد عبر تقنية الفيديو  انطلاقا من مقر (الناتو) في بروكسل.

وأبرز رضوان حسيني، مدير قسم الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه وكيل كاتب الدولة بالنيابة للرقابة على التسلح، وكذا الأمين العام بالنيابة لحلف شمال الأطلسي، دور المغرب في تفعيل هذه المبادرة الخلاقة الهادفة إلى تحفيز التفكير على المستوى العالمي لتوفير بيئة أمنية مواتية لنزع السلاح النووي.

ويضطلع المغرب، بصفته رئيسا مشاركا لمجموعة العمل حول “حوافز الدول لتقليص الأسلحة النووية والحد منها” ضمن المبادرة الأمريكية، بدور مهم في تحقيق هذه الأهداف وذلك من خلال تشجيع الحوار المنفتح بين الدول المشاركة في المجالات الرئيسية المتمثلة في استيعاب التهديدات وتفعيل الأنظمة القائمة لمراقبة التسلح ونزع السلاح، وعواقب استخدام الأسلحة النووية على المستوى الإنساني، وسياسات التصريح بالنسبة للدول التي تمتلك السلاح النووي.

وتهدف مبادرة “خلق بيئة مواتية لنزع السلاح النووي”، التي أطلقتها الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2018، والتي تضم 43 دولة، إلى إقامة حوار مفتوح وشامل حول المجالات ذات الأولوية لنزع السلاح ومنع انتشار الأسلحة النووية، باعتباره إطارا مُكملا للمنتديات متعددة الأطراف القائمة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!