لماذا تعثرت اتفاقية محاربة الإرهاب بين اسبانيا و المغرب؟

المغرب العربي بريس
رأي
المغرب العربي بريس4 مايو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 4 مايو 2021 - 1:09 مساءً
لماذا تعثرت اتفاقية محاربة الإرهاب بين اسبانيا و المغرب؟

هناك معيقات كثيرة تقف أمام اتفاقية محاربة الإرهاب بين اسبانيا و المغرب، منها ما هو تاريخي و ديني و سياسي.

لقد اتسمت العلاقة التاريخية بين الدولتين بكثير من التوثر و الحروب، فمند بداية القرن الحادي عشر الميلادي عرفت اسبانيا الكاتوليكية غزو دولة المرابطين و الموحدين و المرنيين، الدول المسلمة، لأراضيها الأمر الذي خلف حقدا دفينا لدى الاسبان، تلته غزوة استعمارية إسبانية للمغرب إبان القرن التاسع عشر الميلادي.
فتواجد موروث تاريخي بين الدولتين مبني على الحروب الصليبية و الصراع الديني بين الإسلام و المسيحية شكل أكبر حاجز أمام تحسين العلاقة بين اسبانيا و المغرب.
إلى جانب كل هذا هناك الجانب السياسي المتمثل في موقف اسبانيا من الوحدة الترابية للمغرب و بالخصوص قضية الصحراء المغربية.
فموقف اسبانيا كان دائما غامضا و غير واضح اتجاه الكثير من القضايا المغربية، فمنذ خروج اسبانيا من شمال و جنوب المغرب و هي تبحث أن تجعل من هذه المناطق بقعة توتر و صراعات بدعمها لكل الحركات الاحتجاجية و الانقلابية.
كل هذه الأسباب و أخرى جعلت اتفاقية محاربة الإرهاب بين اسبانيا و المغرب تعرف تعثرا كبيرا عكس الاتفاقية المبرمة بين فرنسا و المغرب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!