محمد بوفرا يحتج على ترتيب أعضاء المجلس الإقليمي بالخميسات

هيئة تحرير
سياسة
هيئة تحرير24 سبتمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 24 سبتمبر 2021 - 8:24 مساءً
محمد بوفرا يحتج على ترتيب أعضاء المجلس الإقليمي بالخميسات

المصطفى المصدوقي .  يمتاز محمد بوفرا العضو الجماعي بجماعة مرشوش دائرة الرماني ،عن غيره ، بالصدق في العمل ، وتمثيل الساكنة أحسن تمثيل ، والوحيد الذي لا يقوم بأية حملة انتخابية ، نظرا لما يتمتع به من سمعة طيبة بين الساكنة ، وكان أول ظهور له مع حزب التجمع الوطني للأحرار سنة 2003 ، وحصل على تنويه واعتراف من الأمين العام السابق للحزب أحمد عصمان .

سنة2009 تقدم للانتخابات الجماعية باسم الحركة الشعبية على المستوى المحلي وفاز بها بامتياز وشارك في الانتخابات البرلمانية باسم الحركة الشعبية رفقة جمال بونهير وحصل على المركز الثالث .
سنة 2015 حصل على بطاقة الانخراط رقم 01 على مستوى دائرة الرماني من حزب الأصالة والمعاصرة ، وتقدم للانتخابات خلالها باسم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مرغما ،كون حزب الأصالة والمعاصرة رفض منحه التزكية مكتفيا ومنحها للبرلماني رحو الهيلع .
وتقدم باسم الاتحاد الاشتراكي إلى الانتخابات المحلية والفلاحية وحقق الفوز على المستوى المحلي بأصوات جد متقاربة عن النائب البرلماني رحو الهيلع .
سنة2021 تقدم للانتخابات الجماعية والفلاحية والجهوية والاقليمية باسم التجمع الوطني للأحرار وحقق الفوز ونال مقعدا بجماعة مرشوش والمرتبة الثانية على متسوى انتخاب أعضاء الغرفة الفلاحية و على مستوى الجهة احتل المرتبة الثالثة بحصوله على أزيد من 8000 صوت على مستوى دائرة الرماني والتنائج تؤكد ذلك .
وساهم أيضا بشكل فعال في ما حققه حزب التجمع الوطني للأحرار بدائرة الرماني ، وأن المفاجئة الكبرى والغريب في الامر أنه وأثناء تقديمه للترشح إلى المجلس الاقيمي باسم الحمامة على أساس المراتب الاولى ، تفاجئ بمرتبة غير متوقعة وهي ما قبل الأخير .
وعبر محمد بوفرا في اتصال هاتفي عن خيبة أمله في عملية اختيار دون إعلام ودون مشورة ، وطالب مسؤولي الحزب فتح تحقيق على ضوء التنائج التي حققها هذا العضو على مستوى دائرة الرماني .
مضيفا… لنا أمل كبير في المكتب التنفيدي للحزب للاتخاذ ما يمكن اتخاذه من إجراءات ، للحفاظ على سمعة وقيمة حزب التجمع الوطني للأحرار عموما وبدائرة الرماني خصوصا .
وجوابا على سؤالنا : رد العضو الجماعي محمد بوفرا ان ساكنة دائرة الرماني تتعامل مع الشخص لا الحزب ، وهو ما جعله يفوز في كل الانتخابات التي تقدم لها .
فهل الأمانة العامة لحزب التجمع الوطني للأحرار ستصغي للعضو محمد بوفرا ؟؟؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!