الحكومة الجديدة ” إنا معكم من المنتظرين”

هيئة تحرير
رأي
هيئة تحرير9 أكتوبر 2021آخر تحديث : السبت 9 أكتوبر 2021 - 12:08 مساءً
الحكومة الجديدة ” إنا معكم من المنتظرين”

بقلم ابراهيم الدردوخي

هكذا يتم ايهاما للعلن أن الحكومة جزء من فاكهة موز تأكل إلى حين إعادة نباتها من جديد ، فليس أن الموز يتخذ أشكالا مختلفة، لكن أن الحكومة تعيش ذلك ولا تحافظ لنفسها على شكل واحد معتاد عليه، حيث أن الشارع العام اليوم يتخذ لها لونا واحدا وشكل متفق عليه لدى عامة الناس. هذا الشكل تقريبا حسم النقاش فيه لما تكون القصة تعتمد التتمة لحكاية واحدة أن الشعب مقهور وأن المسؤول ماض في تفانيه عن كل اسقاط.
شهدنا كيف وقع التغيير في فرقة الحكومة الجديدة وكيف ارتأت حكومتنا اللجوء إلى خطة تبدو بديلة ومتحضرة بتقليص عدد الوزراء في المناصب رغم الحفاظ على بعض من بدلاء الاحتياط، كما شهدنا الحضور القوي لنساء وددن محاضرة الواقع، دون أن يكن شهدن طوافه كثيرا على مر السنوات المتعاقبة حكوميا. فهي بوادر طيبة تلمع للنجاح وتعديل الكفة على ما يبدو للعيان منذ هذه الوهلة الأولى في تشكيلها، اضافة إلى أنها حكومة جاءت على نية الاستقامة في أمور غير متنازع في مناصبها، وبالتالي فجل الأمور مكفولة لحكومتنا الجديدة أن تخدم مواطنيها بالعمل على وضع الأولويات والمشاريع، خلال ولايتها، وتعبئة الوسائل الضرورية لتمويلها، في إطار تنزيل النموذج التنموي الجديد.
ليس أن التعيين يعتبر فرصة للدخول في عوالم السياسة واكتشاف شرها من خيرها، بل نفس نزيهة جادة في العمل هي من تقوي إرادة الجميع على ممارسة السياسة، وعليه تجري المطامع نحو تمثيل البلد أحسن تمثيل قطاعيا، بالالتزام وحسن التغير بعيدا عن التبدير والإسراف في جيوب مواطنين ملو من الشرود الفكري على يد حكومة لا تصلح سوى لذاتها وأسرتها. وفي هذا الإطار، يبقى التحدي الرئيسي الوازن لميزان القوى، هو القيام بتأهيل حقيقي للمنظومة الصحية، طبقا لأفضل المعايير، وفي تكامل بين القطاعين العام والخاص.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!