مصطفى الرميد يغادر سفينة السياسة والعمل الحزبي بشكل نهائي خلال حفل تبادل السلط

هيئة تحرير
سياسة
هيئة تحرير9 أكتوبر 2021آخر تحديث : السبت 9 أكتوبر 2021 - 3:04 مساءً
مصطفى الرميد يغادر سفينة السياسة والعمل الحزبي بشكل نهائي خلال حفل تبادل السلط

مصطفى مجبر
عبر مصطفى الرميد، وزير الدولة السابق المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان ، والقيادي البارز في حزب “العدالة والتنمية”، عن اعتزاله العمل السياسي والحزبي، بشكل نهائي.
وأعلن الرميد في كلمة له، خلال حفل تبادل السلطة، مع خلفه “مصطفى بايتاس”، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، والمتحدث باسم الحكومة الجديدة”اليوم وأنا أغادر المسؤولية الحكومية، التي استغرقت 10 سنوات، وبعد تحملي المسؤولية البرلمانية لـ14 سنة، قررت أن أعتزل العمل السياسي والسياسة عموما.كما “أؤكد اعتزال العمل الحزبي كما أعلنت الأمر سابقا، شاكرا بالكناسبة كافة الأعضاء وقيادات حزب العدالة والتنمية على الثقة الكاملة التي وضعوها فيه”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!