” الرميلي استقالتي من منصب وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية جاء لتداعيات وأشكر الملك على الثقة

هيئة تحرير
أخبار وطنية
هيئة تحرير14 أكتوبر 2021آخر تحديث : الخميس 14 أكتوبر 2021 - 11:07 مساءً
” الرميلي استقالتي من منصب وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية جاء لتداعيات وأشكر الملك على الثقة

مصطفى مجبر
أشادت “نبيلة الرميلي”، وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية التي تم تعيين خالد آيت الطالب وزيرا مكانها، إنها اختارت التفرغ لخدمة الدار البيضاء التي تشغل منصب رئيسة لمجلسها الجماعي لها بدلا من تقليد المسؤولية الوزارية.
ووفقا لمصادر مطلعة قالت “الرميلي”، أن الجمع بين المنصبين صعب عليها خصوصا وأن الأمر يتطلب عملا كبيرا بين تسيير مدينة الدار البيضاء بتحدياتها وانتظاراتها وقطاع الصحة وما يعيشه من مشاكل “ وبالتالي ترى أن التوفيق المهمتين صعب جدا ”.
هذا وصرحت المتحدثة نفسها على أنها اختارت أمام هذا “بكل أرياحية وشجاعة حيث أقرت الإكتفاء والبقاء على رأس مجلس الدار البيضاء والاستقالة من منصب وزيرة للصحة والحماية الاجتماعية”.
وجاء ضمن تصريحات السيدة” الرميلي” أن اختيارها مجلس المدينة عوض الوزارة يرجع بالأساس إلى “عشقها وميولها العملي لهذه المدينة التي نشأت بها وترعرعت فيها، كما صرحت أيضا أنها تربطها علاقة قوية بالمدينة الاقتصادية الأمر الذي جعلها تبذل قصارى جهدها لتحقيق انتظارات ساكنة الدار البيضاء.
القيادية في حزب التجمع الوطني للأحرار توجهت بالشكر الحزيل إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله على تفهمه ملتمسها بالاستقالة من الحكومة قصد التفرغ لشؤون مدينة الدار البيضاء. وهو ما ثبته بلاغ للديوان الملكي الذي أفاد، اليوم الخميس، بأن الملك محمدا السادس قد عين خالدا أيت الطالب وزيرا للصحة والحماية الاجتماعية، خلفا لنبيلة الرميلي.
وأساسا عن البلاغ، فإن هذا التعيين يأتي تماشيا مع المقتضيات الدستورية، وبناء على الطلب الذي تقدم به رئيس الحكومة”عزيز أخنوش” إلى الملك، بإعفاء الرميلي من مهامها الحكومية التي قدمت ملتمسا قصد التفرغ الكامل لمهامها كرئيسة لمجلس مدينة الدار البيضاء، بعدما تبين لها حجم العمل الذي تتطلبه منها هذه المهمة التمثيلية وما تقتضيه من متابعة مستمرة لقضايا سكانها وللأوراش المفتوحة بهذه المدينة الكبرى؛ وهو ما سيؤثر على الالتزامات الكثيرة والمواكبة اليومية التي يستوجبها قطاع الصحة، لا سيما في ظل الظروف التي تمر منها البلاد بسبب هذه الجائحة.
وأوضح المصدر نفسه أن الملك وافق على اقتراح رئيس الحكومة بتعيين أيت الطالب لاستكمال الأوراش المفتوحة والتحديات الملحة لقطاع الصحة؛ وعلى رأسها مواصلة تدبير الجانب الصحي لوباء کوفيد 19 وحسن سير الحملة الوطنية للتلقيح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: Content is protected !!