بومية … بعدما رفضت إعطائهم إتاوات، شابة تتهم أشخاص بتكوين عصابة إجرامية و الإعتداء عليها.

المغرب العربي بريس: محمد بوهندية

توصلت جريدة المغرب العربي بريس بفيديو لشابة تمتهن الدعارة بحي “زاج إغرم” بمنطقة بومية إقليم ميدلت لأزيد من 13 السنة تحكي فيه تفاصيل ما يقع بهاته المنطقة. في ظل صمت رهيب للسلطات المحلية.

وقالت المتحدثة أنها تعرضت لإعتداء بالعصي ليلة أمس الأربعاء 12 فبراير 2020 من طرف أشخاص ذكرتهم في الفيديو مما خلف لديها إصابات وجروح في مختلف أنحاء جسمها.

وقد تم نقلها للمستشفى الإقليمي بميدلت على مثن سيارة الإسعاف لتلقي العلاجات الضرورية.

وذكرت هذه الشابة أن سبب هذا الإعتداء جاء بعد أن إمتنعت عن دفع الإتاوات التي تفرضها هاته العصابة التي تتجر في المخدرات وتنشط في إستقطاب الفتيات من أجل إمتهان الدعارة.

وقالت أيضا أن هذه العصابة تجبر الفتيات على إمتهان الدعارة واستخلاص إتاوات فرضوها عليهن. وقد سبق أن صرحت إحد بائعات الهوى لأحد المنابر الإعلامية أنها تم استغلالها بطريقة وحشية وأنها كانت طرف في قضية إغتصاب مفبركة من أجل إطاحة بأحد الأشخاص.

وقالت الشابة أن هذه العصابة لها نفود في المنطقة ورغم الشكايات التي تم وضعها من أجل القبض على أفرادها الا انهم لازالو أحرار مما يجعلنا نضع تساءل عن من وراء هذه العصابة التي تعتبر نفسها فوق القانون.

بواسطة
mapresse.ma

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق